القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر التحديثات


موضوع تعبير عن النجاح 


النجاح هو عبارة عن أن ينجز الشخص جميع أهدافه التي اختارها ، و أن يداوم على الاستمرار نحوها حتى بلوغه القمة ، و الوصول إلى مرتبة عالية وراقية بأهدافه ، من هنا تأتي العديد من النجاحات ، ويكون الشخص ناجحا .
كيف أحقق النجاح ؟
 البعض يسأل عن كيفية تحقيق النجاح ، و الوصول إلى أهدافه ، والوصول إلى مرتبة عالية بها ، و زيادة خبرتك و مواهبك في هذا النجاح ، فعليك الأخذ بالخطوات اللازمة لكي تقودك إلى النجاح ، و تكون إنسان ناجح ، و متميز عن غيرك 

الخطوات المهمة للنجاح 

الأهداف 

على الجميع أن يعرف ما هي أهدافه ، و إن لم يكن يملك أهداف ، فعليه وضع الأهداف ، لأنها سترسم له الطريق نحو النجاح ، ويعلم متى سيصل للنجاح ، و ننوه جيدا أن ليس كل الأهداف صحيحة ، وإنما عليك أن تأخذ بعض الوقت ، و تدرس أهدافك جيدا و يتوجب عليك وضعها بذكاء ، اختيار هدف غير صحيح قد يؤدي بك إلى الفشل .

التركيز ، وعدم الإهمال 

يجب على الشخص أن يركز على هدفه جيدا ، و أن يسعى بكل الطرق و الوسائل من أجل تحقيق هذا الهدف ، لتحقيق النجاح المطلوب ، و عندما يجد نفسه مرقا ، عليه أن ينفس عن نفسه ، ليستمد الطاقة من جديد و المداومة نحو الهدف المطلوب .

وضع خطة مناسبة 

يجب على الإنسان أن يعمل لنفسه خطة واضحة ، ليسير عليها ، و أن تكون تلك الخطة مدروسة جيدا ، و المداومة على العمل و الاجتهاد حتى يصل للنجاح ، ويكون الطريق أمامه ، وتساعد الخطة على أن يعرف الإنسان لأي مرحلة قد وصل لها ، ويعرف ماذا أنجز ، و ما هو متبقي عليه ، فيعطي للشخص دافعا قويا للوصول إلى هدفه المطلوب.

تنظيم الوقت جيدا 

تنظيم الوقت يعتبر من أهم الأشياء التي يتوجب على المرء اتباعها ، لأنها تحقق النجاح بصورة سهلة و كبيرة ، حيث يجب عليك معرفة كل دقيقة في حياتك ، وعليك التركيز جيدا على هذه النقطة ، لأن تنظيم الوقت يعتبر أهم سبب لنجاح أي هدف .

الثقة بالنفس 

يتوجب على الشخص الثقة بالنفس ، لأنها تعطيه الدافع القوي نحو تحقيق هدفه ، و تزيل عنه حاجز الخوف من عدم تحقيقه للهدف و فشله ، وعدم الاستسلام من أول عائق يقع به الشخص ، بل يكون واثق أنه سيقطع جميع الحواجز .

الشجاعة 

يجب على الشخص التحلي الشجاعة ، وعدم الخوف من الفشل نهائيا ، لأن أي تفكير في الفشل سيحبط الإنسان و يجعله يقف عن المداومة نحو الهدف ، و أن يتحدى جميع الصعاب ، التي تقف في طريقه حائلا أمامه دون الوصول للهدف و تحقيق النجاح .

بذل الجهد الكبير 

لكي تجعل الهدف راقيا ، وتحققه بكل إبداع ، عليك أن تبذل جهدا كبيرا في تحقيقه ، و أن تجعل هذا العمل الشاق بالنسبة لك عمل ممتع ومفيد ، عن طريق التفكير الإيجابي .

عدم وضع السبب على الأخرين 

الكثير من الناس يجعل سبب فشله على الأخرين ، أو الدولة ، كأن يقول الظروف صعبة ، و الاقتصاد ضعيف ، لا يوجد مشاريع ناجحة ، أصلا نظام التعليم خطأ ، و لا نفكر أن نعالج أنفسنا و نرسم الطريق و الهدف المناسب ، و السعي بكل الطرق والمجالات لتحقيق ذلك الهدف ، و أن يتغب على كل الحواجز التي تقف أمامه حائلا للوصول لهدفه و نجاحه .

عدم الركوع للفشل 

الكثير منا عندما يفشل من المرة الأولى ، لا يداوم على هدفه ، أما الشخص الذكي يدرس لماذا فشل و نقاط الضعف و القوة  ، ويرسم مخطط للنجاح ، ويتعلم من فشله السابق ، فالفشل بتعريفه الصحيح للشخص الذكي : الفشل يؤدي إلى النجاح .

ما هو تأثير النجاح على الفرد والمجتمع 

لو تم تطبيق جميع الخطوات التي ذكرناها ، و أصبح جميع الأفراد ناجحين في المجتمع ، فسيكون له ت أثير كبير جدا لا يستهان به أبدا ، ومن أهم هذه التأثيرات ما يأتي :
  • الوعي الفكري و الثقافي لدى كافة أفراد المجتمع ، ما يؤدي إلى تطبيق كافة القوانين و الالتزام بها ، و محو الأمية ، ويصبح الشعب متعلما .
  • النهوض الكامل في كافة المجالات مثل : الاقتصاد ، العلم ، الثقافة ، الأخلاق ، التقدم والتطور ، الحضارة ، الأمن ، انعدام الفقر ، الاكتشاف و الابتكار ، التوسع الفلكي والفضائي ، و تطوير المعدات و الأجهزة مما يساعد الإنسان في التأقلم مع الواقع الذي يعيش به ، و بناء أجيال قادمة على النجاح و تطوير الذكاء و المستوى الفكري لدى جميع أعمار المجتمع .

النجاح في الحياة 

هذا الجانب من أنواع نجاح الإنسان يعتبر الأهم للجميع لذلك سأتعمق في هذا الموضوع كثيرا ، و أنصحك أن تركز معي جيدا و تعطيني بعض الدقائق من وقتك لتغير لك حياتك كاملة بإذن الله :
يجب الاهتمام في كافة مجالات الحياة ، وتعطي كل مجال ما يستحقه ، حتى لا يؤثر على المجال الأخر سلبا ، فيجب عليك التوزيع بين الدراسة و العمل و ممارسة الرياضة بشكل طبيعي ، و الاعتناء بنفسك جيدا ، و المداومة على الفحوصات الطبية ، و تنمية نفسك في كافة الجوانب الحياتية .
لو نظرنا للأمر من منظور و زاوية مختلفة ، لوجدنا الإنسان أنه سيموت ثم سيظل متبق ، ثم سيستيقظ ليعرف مصيره في النهاية إما إلى الجنة والنعيم ، وإما إلى النار والجحيم ، اللهم اجعلنا من أصحاب الفردوس الأعلى ، فلناجح هنا من ينجح في الدنيا و الأخرة مجتمعة ، فعليك المحافظة مع علاقتك برب العالمين ، وتداوم على جميع الصلوات ، والعبادات الأخرى ، وتكثر من التعبد لله والصلاة له لأنه سيسر عليك الأمور ، ويمهد طريقك إلى النجاح الدنيوي والأخرة ، وهناك عبادة مهمة جدا ألا وهي الدعاء ، فواظب على الدعاء من الله أن يفرج أمورك ، وتحقق أهدافه ، وييسر جميع أمورك و يمهد الطريق لك و أبدا ، وان يختار لك أفضل الأمور التي ستنفعك في الدنيا والأخرة مجتمعة ، و تحقق النجاح ، و العلاقة مع الله دائما ستعطيك الدافع و العزيمة للاستمرار ، و عدم التوقف و اليأس ، وتعطيك أيضا الطمأنينة ، و تحقق أهدافك بإذن الله بكل سهولة و يسر  تام  .

قراءة قصص النجاح 

إن قراءة قصص النجاح السابقة تولد في نفسك ، قصص نجاح كبيرة ، وتكسبك دافعا للاستمرار نحو هدفك ، وتثبت لك أنه لا يوجد شيء مستحيل .

الحصول على الموضوع بنسخة pdf 

لتحميل الملف بنسخة pdf  ( اضغط هنا ) .

reaction:

تعليقات